من مواعظ الصوفية


من أقوال الشافعي رضي الله عنه

قال الشّافعي رضي الله عنه: مَنْ لايحبّ العلم لا خيرَ فيه، ولا يكون بينك وبينه صداقة ولا معرفة.
وقال: المراء في العلم يقسّي القلب ويورث الضغائن.
وقال الحميدي: كان الشافعي يختم في كلّ ليلة ختمة.
وقال: ما كذبتُ قطّ ولا حلفتُ بالله صادقاً ولا كاذبا وما شبعتُ منذ ست عشرة سنة إلاّ شبعة طرحتها من ساعتي.
وقال: ما فزعتُ من الفقر قطّ.
وقيل للشافعي ما لك تدمن إمساك العصا ولست بضعيف؟ فقال: لأذكر أنّي مسافر، يعني في الدنيا. ومَنْ رضي بالقنوع زال عنه الخضوع.
وقال خير الدنيا والآخرة في خمس خصال: غنى النفس، وكفّ الأذى، وكسب الحلال، ولبس التقوى، والثقة بالله عزّ وجلّ على كلّ حال.
( (1|54 من تهذيب الأسماء واللغات للحافظ النووي