وقفات مع العاشر من محرّم


بسم الله الرّحمن الرّحيم
مقدمة

إن من أفضــلِ أيام السنةِ الهجريةِ المباركةِ يومَ عاشوراء، وهو العاشر من مُحَرّم، الذي وقعت فيه حوادث فاصلة. ففــي هذا اليوم تابَ الله على ءادم، ونجى الله سفينةَ نوحٍ، ونجى الله مُوسى، وأغرق فِرْعَوْنَ، ونجّـى يُونُسَ من بطنِ الحوت، وأعطى المُلك لسُليمــان، ونجى أيوب من ضُرِّه، وفيه حصلت غزوة ذاتِ الرِّقَاع في السنة الرابعةِ للهجرة، وفيهِ استُشهِد الإمام الحُسَيْن فكان ذلك فاجعة ألَمَّت بالمسلمين وذلك في كَرْبَلاء يوم الجمعة في العاشر من مُحَرّم لسنة إحدى وستين للهجرة.