مختصر سيرة خير البشر
صلى الله عليه وسلم


فصل في أسمائه صلى الله عليه وسلم

رَوَى جُبَيرُ بنُ مُطْعم قالَ: قالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إني محمَّدٌ، وأنا أحمدُ، وأنا الماحِي الذي يَمْحو اللهُ بي الكفرَ، وأنا الحاشرُ الذي حَشَرَ الناس، وأنا العاقِبُ الذي ليس بعدي نبي"، صحيحٌ متفقٌ عليه.
ورَوَى أبو موسى عبدُ الله بنُ قيس، قال: سَمَّى لنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم نفسَه أسماء، منها ما حَفِظنا، فقالَ: "أنا محمدٌ، وأنا أحمدُ، والمقفِّي، ونبيُّ التوبة، ونبيُّ الرحمةِ".
وفي روايةٍ: "ونبيُّ الملحَمة"، وهي الـمَقْتلةُ. صحيحٌ، رواه مسلمٌ.
ورَوَى جابرُ بنُ عبد الله قالَ: قالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "أنا أحمدُ، وأنا محمدٌ، وأنا الحاشُر، وأنا الماحِي الذي يمحو الله بيَ الكفرَ، فإذا كانَ يومَ القيامةِ لواءُ الحَمْد معي، وكنتُ إمامَ المرسلينَ، وصاحبَ شفاعتهِمْ".
وسمَّاه الله عز وجل في كتابه العزيز:
﴿بشيرًا ونذيرًا﴾ [سورة البقرة/ 119].
و﴿رَءُوفٌ﴾ [سورة التوبة / 128].
و﴿رحيمٌ﴾ [سورة التوبة / 128].
و﴿رحمةً للعالمينَ﴾]سورة التوبة / 107].