مختصر سيرة خير البشر
صلى الله عليه وسلم


وفاةُ والدِ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمِه وجدِه

وماتَ أبوه عبدُ الله بنُ عبد المطَّلبِ، ورسولُ الله صلى الله عليه وسلم قد أتى له ثمانية وعشرونَ شهرًا.
وقالَ بعضُهم: ماتَ أبُوه وهو ابنُ سبعة أشهرٍ.
وقالَ بعضُهم: ماتَ أبُوه في دَارِ النَّابغة وهو حَمْلٌ. (في بعض النسخ التابعة وهذا وارد والنابغة وارد أيضًا).
وقيلَ: ماتَ بالأبْواءِ بين مكةَ والمدينةِ.
قالَ أبُو عبد الله الزُّبيرُ بن بَكَّار الزُّبيريُّ: تُوفِّي عبدُ الله بنُ عبد المطلب بالمدينةِ ورسول الله صلى الله عليه وسلم ابنُ شهرينِ.
وماتَتْ أُمُّهُ وهو ابنُ أربع سنينَ، وماتَ جدُّه عبدُ المطَّلبِ وهو ابنُ ثمان سنينَ. وقيلَ: ماتتْ أُمُّهُ وهو ابنُ ستِّ سِنينَ.