قصص وعبر

حُبُّ الْمَال

كانَ في بَنِي إِسْرَائِيل رَجُلٌ غَنِيٌ لهُ مالٌ كَثِير ولهُ ابنُ أخ، هذا ابنُ أخيهِ متعلقٌ قلبُهُ بالمال، استغرقَ قلبَهُ في حُبِّ المالِ، فَفَكَّر كَيفَ يَصِلُ إلى مالِ عمِّهِ هذا حتى يتنعمَ بهِ، فَقَتَلهُ، ثمَّ وضعه على بابِ أُناسٍ ليسَ لهم علاقةٌ بهذهِ الجَرِيمة، وقالَ: هؤلاءِ قتلوا عَمِّي. فهؤلاءِ ثاروا، وعشيرة هذا الذي لم يعلموا بِحاله أيضًا ثاروا، فَصارَ يَحْدُثُ بينَهُم القِتال. ثم قالَ بعضهم: فينا نَبِيُّ الله، لا نَتَقاتل بل نرجِعُ إِلَيهِ. فأخبروا موسى عليه السلام بالقصة، فأوحى الله إلى موسى أن يأمرهم بذبحِ بقرة، قال لهم: تذبحونَ هذه البقرة فتضربونَ هذا القَتِيل بِبَعضٍ منها، بِجُزءٍ منها، ففعلوا، فأَحْيـَى الله هذا القَتِيلَ الميِّت فنطقَ قال: "قتلني ابنُ أخِي".إلى هذا الحدِّ يُوصِلُ حبُّ المال، التَّعلق بالمال إلى هذا الحدِّ وأشدّ من هذا.