نيل المأمول في شرح حديث النزول


مقالة القسطلاني في شرحه على البخاري

وقال القسطلاني في شرحه على البخاري عند ذكره لهذا الحديث [شرح صحيح البخاري، القسطلاني – المجلد الثاني، ص ٣٢٣] : "هو نزول رحمة ومزيد لطفٍ وإجابة دعوة وقبول معذرة، لا نزول حركة وانتقال لاستحالة ذلك على الله فهو نزول معنوي" ثم قال "نعم يجوز حمله على الحسي ويكون راجعا إلى ملَكه الذي ينزل بأمره ونهيه".