من كلام سيد المرسلين

الدنيا مزرعة الآخرة

ورد في الحديث: "الدنيا مزرعة الآخرة" المعنى أن الدنيا دار عمل ليست دار جزاء. الإنسان في حياته الدنيوية حاله كحال إنسان يزرع زرعًا ليحصل على ثمر هذا الزرع، كذلك هذه الدنيا دار عمل ليحصل منها ثمرة الآخرة. فلا ينبغي أن يشبع الإنسان مهما كان عنده من حسنات، بل ينبغي أن يزداد من الحسنات جُهدَه.