من كلام سيد المرسلين

ما شاءَ اللَّهُ كانَ ومَا لَم يشأْ لَم يكنْ

قالَ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "ما شاءَ اللَّهُ كانَ ومَا لَم يشأْ لَم يكنْ" روَى ذلكَ عنهُ بناتُهُ. بعضُ بناتِ الرسولِ صلى الله عليه وسلم قال لَها إذَا أَصبحتِ وإذا أَمسيتِ تقولِين: "سبحانَ اللهِ وبِحمدِهِ، لا قوةَ إلا باللهِ، ما شاء اللهُ كانَ وما لَم يشأ لَمْ يَكُنْ، أعلمُ أنَّ اللهَ على كلِّ شىءٍ قديرٌ وأنَّ اللهَ قد أحاطَ بكلِّ شىءٍ علمًا". قالَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: "إذا قلتِ ذلكَ حينَ تصبحينَ حُفظتِ إلى المساءِ، وإذا قلتِ ذلكَ مساءً حُفظتِ إلى الصباحِ". كذلكَ بعضُ الصحابةِ رَوَى عن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنَّهُ قالَ هذا القولَ: "ما شاءَ اللهُ كانَ وما لَم يشأْ لَم يَكُنْ". هو لفظٌ موجزٌ، كلامٌ خفيفٌ على اللسانِ لكنْ معناهُ واسعٌ. معناهُ أنَّ كلَّ شىءٍ دَخَلَ فِي الوجودِ من الأجسامِ ومن حركاتِ العبادِ وسكناتِهِم حتَّى حركات البهائِمِ كلُّ ذلكَ بِمشيئةِ اللهِ الأزليةِ. اهـ