كرامات الأولياء


ضامن من الغرق

67- أخبرنا الحسن، حدثنا عبد الله بن عثمان، حدثنا/ عبد الله بن الهيثم، حدثنا محمد بن عمرو بن حنان، حدثنا بقية بن الوليد، حدثنا محمد بن زياد، / عن أبي مسلم الخولاني:
(إنه كان غزا أرض الروم فمروا بنهر فقال: جيزوا باسم الله، قال: ويمر بين أيديهم، قال: فيمرون بالنهر الغمر قال: فربما لم يبلغ من الدواب إلا إلى الركب أو بعض ذلك أو قريب من ذلك، قال: فإذا جاوزوا ذلك، قال للناس: هل ذهب لكم من شىء؟ من ذهب له شىء فأنا له ضامن، قال فألقى بعضهم مخلاته عمدًا قال: فلما جاوزوا قال الرجل: مخلاتي، وقعت في النهر. قال له: اتبعني، فاتبعه، قال: فإذا المخلاة قد تعلقت ببعض أعواد النهر، قال له: خذها).