كرامات الأولياء


حوار مع الميت

61- أخبرنا الحسن، حدثنا يوسف بن عمر القواس، حدثنا علي بن سليمان الخرقي المقري، حدثني أبو الحسن علي بن عبد الله العطار، حدثني/ (عن) أبي علي المعمري قال: قال لي أبو يوسف الغسولي:
(كنت مع إبراهيم بن أدهم بالشام، فدخل علي يوما فقال: يا غَسُّولي، لقد رأيت اليوم عجبًا، قلت: وما ذلك يا أبا إسحاق؟ قال: وقفت على قبر من هذه المقابر فانشقّ لي عن شيخ خَضِيب. فقال لي: يا إبراهيم، سَلْ فإن الله عز وجل أحياني من أجلك. قلت: ما فعل الله بك؟
قال: لقيت الله عز وجل بعمل قبيح، قال لي: قد غفرْتُ لك بثلاث: ـ لقيتني، وأنت تحب من أحب، 2- ولقيتني، وليس في صدرك مثقال ذرة من شرابٍ حرام، 3- ولقيتني وأنت خَضِيبٌ، وأنا أستحيي من شَيبَة الخضيب أن أعذبها بالنار قال: والتأم القبر على الشيخ.
قال الغسُّولي: فقلت: يا أبا إسحاق، ألا تُوقِفني على هذا القبر؟
قال: ويحك يا غَسُّولي عَامِلِ الله يُرِكَ العجائب).