كرامات الأولياء


تظله السحابة

53- أخبرنا الحسن، حدثنا أبو عمر بن حيوية، حدثنا عثمان بن جعفر بن اللبان، حدثنا محمد بن نصر المروزي، حدثنا الحسن بن عيسى، أنبأنا ابن المبارك، أنبأنا عيسى بن عمر، حدثني /(عن) حَوطِ بن رافع:
(إن عمرو بن عُتبة كان يشترط على أصحابه أن يكون خادمهم ـ يعني في السفر ـ فخرج إلى الرَعْيِ في يوم حار، فأتاه بعض أصحابه، فإذا هو بغمامة تُظِلّه وهو نائم، فقال: أبشر يا عمرو. فأخذَ عليه عمروٌ أن لا يُخبِر به).