كرامات الأولياء


يرزق من السماء

52- أخبرنا الحسن، حدثنا عمر بن شاهين، حدثنا يحيى بن محمد، حدثنا الحسين بن الحسن المروزي، أنبأنا عبد الله بن المبارك، أنبأنا جرير بن حازم، ثنا حميد بن هلال، /عن صِلةَ بن أَشْيَمَ العدوي قال:
(خرجتُ في بعض قُرى نهر تِيرَى أسير على دابتي في زمان فيوضِ الماء، فأنا أسير على مسناةٍ فسِرتُ يومي لا أجد شيئا آكله، فاشتد جوعي، فلقيني عِلْجٌ يحمل على عنقه شيئًا، فقلت: ضَعْه. فوضعهَ، فإذا هو خبز، فقلت: أطعمني منه، فقال: نعم، ولكن فيه شَحْمُ خنزير، فلما قال ذلك تركته ومضَيْتُ.
ثم لقيت ءاخر يحمل على عنقهِ طعامًا، فقلت له: أطعمني. فقال: تَزَوَّدتُ هذا لكذا وكذا مرةً من يوم، فإن أَخذْتَ منه شيئًا أضررت بي وأَجَعْتني، فتركته.
ثم مضيتُ فوالله إني لأسير إذ سمعت خلفي وجبة كجوابة الطير ـ يعني: صَوت طيرانهِ ـ فالتفت فإذا شىء ملفوفٌ في سِبٍّ أبيضَ، فنزلتُ إليه فإذا دَوخلَة من رُطَب في زمان ليس في الأرض رُطبة، فأكلت منه، فلم آكل رُطبًا قط أطيب منه، وشربت من الماء، ثم لففت ما بقي منه وركبت الفرس وحملت نواهن معي).
قال جرير: فحدثني أوفى بن دِلْهُمٍ: فرأيت ذلك السِبَّ مع امرأته ملفوفًا فيه مصحفُها.