كرامات الأولياء


يكتسب ورزقه في البيت

45- أخبرنا الحسن، حدثنا يوسف بن عمر القواس، حدثنا محمد بن / القاسم بن سليمان المؤدب، أنبأنا عمر بن الحسن بن نصر، ثنا / (عن) محمد بن أبي عمران المصري قال: قال حاتم الأصم.
(قالت لي امرأتي: اُخرُج اطلب لنا شيئًا فإنه ليس عندنا شيء.
قال: قلت لها: ما أدري أين أذهب، لو علمْتُ أين رزقي لذهبت حتى آخذه!
قال: فخرجتُ، فأتيت قومًا يعملون في أرض فأجَّرْتهم نفسي بخمسة الدوانيق، فلما أمسيتُ أخذت أجري منهم، فبينما أنا راجع إلى البيت إذا إنسان قد استقبلني فقال: من أين جئت يا أبا عبد الرحمان؟ فأخبرته، فقال: هذه أرضٌ غَصْبٌ.
قال: فرجعت إلى أولئك فأخبرتهم ووعظْتُهم ورددت عليهم الخمس الدوانيق، فرجعتُ إلى البيت فإذا قدر كبيرة تفور وإذا إنسان قد بَعَثَ بنصف شاة.
فقلت: رزقي ها هنا، وأنا أطلبه خارجًا).