كرامات الأولياء


الرزق في الخربة

32- أخبرنا الحسن، حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن شاذان، أنبأنا الحسين بن محمد بن عفير، حدثنا محمد بن حميد، حدثنا هارون بن المغيرة، /عن سفيان الثوري قال:
(قرأ واصل الأحدب هذه الآية ﴿وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ﴾ فقال: ألا رزقي في السماء وأنا أطلبه في الأرض، لا والله لا أطلبه في الأرض أبدًا. فدخل خرِبَةً فمكث يومين فلم يأته شىء، فاشتد عليه، فلما كان اليوم الثالث إذا دَوْخَلَّةٌ من رطب، وكان له أخ أحسن نية منه فجاءه فصار معه، فإذا قد صارت دوخلتين، فلم يزل ذلك حالَهما حتى فرَّق الموت بينهما).