هل تعلم؟

أن الأولياء لا يظهرون الكرامات للناس إلا لمصلحة شرعية أو لضرورة

الأولياء لا يظهرون كراماتهم إلا لمصلحة شرعية. هذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما نادى قائد الجيش الذي بعثه إلى أرض العجم للجهاد في سبيل الله وكان عمر بالمدينة على المنبر يوم جمعة، رأى وضع جيشه الذي بأرض العجم بحالة إن إنحاز العدو إلى الجبل وتمكن وارتكز على الجبل يضر المسلمين فناداه يا سارية الجبل الجبل في أثناء الخطبة. الناس إندهشوا، قالوا ما لعمر يتكلم بهذا الكلام؟ وسارية بالعجم؟
ثم راجعوه بعدما نزل وانتهى من الصلاة، قالوا له جماعة من المؤمنين، سمعناك تقول يا سارية الجبل الجبل فقال إنما ذلك شىء وقع في قلبي، ما كشف لهم.
ثم بعد ذلك رجع الجيش من هناك، أخبر قائد الجيش الذي هو اسمه "سارية" وغيره أخبروا لأنهم سمعوا صوت عمر في يوم كذا وكذا إنحازوا إلى الجبل، فتمكنوا فهزموا العدو وكسروه.
هو ما باح بذلك، ما قال للناس أيها الناس الله تعالى أكرمني، رأيت وضع جيشي الذي يقاتل في أرض العجم وجدتهم إن لم يلجؤوا إلى الجبل ويتمكنوا ويتركزوا هناك ينتهز العدو الفرصة عليهم، فيتمكنوا منهم فناديتهم، هو ما شرح لهم القصة، ما شرح لهم. وهكذا أولياء الله إن ظهرت لهم كرامات يخفون ولا يظهرونها إلا لسبب شرعي.