هل تعلم؟

أنَّ الله لا يغيّرُ مشيئتَهُ لدعاءِ داعٍ

روى البيهقيُّ عن ابن عبَّاسٍ أنّه قال: "لا ينفعُ حَذَرٌ من قَدَرٍ ولكنَّ الله عزَّ وجلَّ يمحو بالدّعاءِ ما شَاءَ من القَدَرِ"، فقوله: "لا ينفعُ حَذَرٌ من قَدَرٍ" معناه فيما كُتبَ من القضاءِ المحتومِ، وقوله: "ولكنَّ الله يمحو بالدُّعاءِ ما شاءَ من القَدَرِ" معناه المقدورُ. وممَّا استدلَّ بهِ أهلُ الحقّ على الحديثُ الذي رواهُ الحافظُ عبد الرّحمن بن أبي حاتمٍ عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "سألتُ ربّي لأمتي أربعًا فأعطاني ثلاثًا ومنعني واحدةً...." الحديث، وفي رواية مسلمٍ: "سألتُ ربّي ثلاثًا فأعطاني ثِنتينِ وَمَنَعَنِي واحدةً"، وفي روايةٍ: "وإنَّ ربّي قالَ: يا محمَّدُ إنّي إذا قضيتُ قَضَاءً فإنّه لا يُرَدُّ"، فلو كانَ الله يغيّرُ مشيئتَهُ بدعوةٍ لَغَيَّرها لحبيبهِ المصطفى صلى الله عليه وسلم، ولكنَّ الله عزَّ وجلَّ لا تتغيَّرُ صفاتُهُ.