هل تعلم؟

أن الله خلق العرشَ إظهارًا لقدرتِه لأنَّه أعظمُ الأجرامِ

الجلوس معنى من معاني البشر والحركة والسكون واللون والمُمَاسّة، البشر يَمَسُّ ويُمَسُّ، أما الله تعالى لا يَمَسُّ ولا يُمَس فأيُّ مناسبة لله مع العرش؟! العرشُ وما سواه بالنسبة إلى ذات اللهِ على حدٍّ سواء، لا العرش قريبٌ من اللهِ بالمسافةِ قُربًا يَجعل الأرضَ السّابعة بعيدةً منَ اللهِ بالمسافةِ ولا ما سواه. خلقَ اللهُ العرشَ إظهارًا لقدرتِه لأنَّه أعظمُ الأجرامِ. قال علي رضي الله عنه: "إنّ الله خلق العرش إظهارًا لقدرته ولَم يتّخذه مكانًا لذاته" الملائكةُ الذين هم حولَه والذينَ هم حاملو هذا العرش، الذينَ هم في عُظْم الخِلقة لا مثيل لَهم بين عباد الله تعالى، أحدهم ما بينَ شحمةِ أذنِه وعاتقِه مسيرةُ سبعمائةِ عام، فهؤلاءِ يزدادونَ تعظيمًا لربّهم وإيقانًا بكمال قدرته عندما يرون هذا العرش.فالملائكة الذين هناك كثرةً لا يحصيهم إلا الله، هؤلاء هناك مركزُهم يسَبحّون بحمدِ ربِـّهم، فلما يرون هذا الجرم الذي هو أعظَمُ الأجرام يزدادون معرفةً بكمالِ قدرة الله تعالى وحكمَتِه وعَظَمتِه، يزدادون معرفة بربّهم وخشيةً منه وإلا فالعرش ليس له مناسبة مع الله، وأي مخلوقٍ من العوالم لا مناسبة له مع الله.