هل تعلم؟

أنه لا يقال "اللهم صلِّ وسلِّم على سيدنا محمدٍ عينِ ذاتكَ الغيبية"

بعض الناس يقولونَ "اللهم صلِّ وسلِّم على سيدنا محمدٍ عينِ ذاتكَ الغيبية" وهذه الكلمةُ أي "عينُ ذاتك الغيبية" لا يقولُها مسلمٌ فإنَّها ضدُّ التوحيدِ، والإسلامُ توحيدٌ. قال الإمام الجنيد سيدُ الطائفةِ الصوفية:"التوحيدُ إفرادُ القديمِ من المُحدَثِ" أي لا تشابُهَ بينَ القديمِ وهو اللهُ والمحدَثِ وهو العالَمُ بأسرِهِ، ذَكَرَ ذلكَ الحافظُ أبو بكرٍ الخطيبُ البغداديُّ في تاريخِ بغدادَ، وغيرُه. وهذهِ الكلمةُ تجعلُ الرسولَ عينَ اللهِ أي أنَّ اللهَ والرسولَ شىءٌ واحدٌ وهذا أكفرُ الكفرِ، كما أنَّ القولَ بالحلولِ أي حلولِ اللهِ تعالى في خَلقه أكفرُ الكفرِ، فهاتان العقيدتانِ عقيدةُ وَحدةِ الوجود ويُقال لَها الوحدةُ المطلقةُ وعقيدةُ الحلولِ أكفرُ الكفرِ، اعتقادُهما كفرٌ وقولُهما باللفظِ كفرٌ، لأنَّ ما كانَ فاسدًا معناهُ فلفظُه فاسدٌ فكَما لا يجوزُ اعتقادُ معناهُ كذلكَ لا يَجوزُ النطقُ بهِ.