هل تعلم؟

أنه لا يجبُ شىءٌ على الله

قال الله تعالى: ﴿وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [سورة الروم/47] أي أننا نتفضَّلُ ونتكرَّمُ عليهم، وليس المعنَى أنه فرضٌ على الله لأنه لا يجبُ شىءٌ على الله، فالله تعالى ليسَ لأحدٍ حقٌّ لازمٌ عليه أي أمرٌ يلزمُهُ وهو مجبورٌ عليهِ وإن تَرَكَهُ يكونُ ظالِمًا، الله مُنـزَّهٌ عن ذلك، إنما الله متفضّلٌ على عبادِهِ المؤمنينَ بأن يُكرمَهُم إن هم أدَّوا ما عليهم. الله لا يجب عليه شىء لأن العباد وإن أطاعُوه فلا يجب لهم على الله شىءٌ. الثواب الذي يُعطيهم على الحسناتِ فضلٌ منهُ ليس هوَ مُلزَمًا أن يُثيبَهم لأنَّ العبادَ خَلْقُه هوَ أوجدَهُم من العدمِ إلى الوجودِ ثم أعمالُهم الحسنةُ فهي بإقدارِ الله لَهم. الله قدَّرهم أن يعمَلوا هذه الحسنات، فهي أي هذهِ الحسناتُ فضل منهُ عليهِم فلولا أنَّ اللهَ ألْهمهم أَن يفعلوها وقَدَّرهم على فِعلها ما حصلت منهم، فإذًا الثوابُ الذي يعطيهم فضلٌ منه.