كلام أهل العلم في حديث الجارية


مقالة الحافظ القرطبي

وقال الحافظ أبو العباس أحمد بن عمر بن إبراهيم القرطبي في كتابه "المفهم لِما أشكل من تلخيص كتاب مسلم" ما نصه: "وقيل في تأويل هذا الحديث: إن النبي صلى الله عليه وسلم سألها بأين عن الرتبة المعنوية التي هي راجعة إلى جلاله تعالى وعظمته التي بها باين كلَّ مَن نُسبت إليه الإلهية وهذا كما يقال: أين الثريا من الثرى؟! والبصر من العمى؟! أي بعُدَ ما بينهما واختصت الثريا والبصر بالشرف والرفعة على هذا يكون قولها في السماء أي في غاية العلو والرفعة وهذا كما يقال: فلان في السماء ومناط الثريا" اهـ