الأنوار السنية في مقالات علماء الأمة المحمدية


السلطان صلاح الدين الأيوبي (المتوفى سنة 589 هـ)

كان السلطان صلاح الدين الأيوبي رحمه الله وجزاه عن المسلمين خيرًا، عالمًا من علماء أهل السنة يحفظ كتاب التنبيه في الفقه الشافعي وكتاب الحماسة وكان حافظًا للقرءان الكريم وقد اهتم رحمه الله بنشر عقيدة الأشاعرة، عقيدة توحيد الله وتنزيهه عن مشابهة خلقه .
يقول السيوطي: فلمّا وُلي صلاح الدين بن أيوب أمرَ المؤذنين في وقت التسبيح أن يعلنوا بذكر العقيدة الأشعرية فواظب المؤذنون على ذكرها كل ليلة.
وقد قام الشيخ الفقيه النحوي محمد بن هبة الله بتأليف رسالة في بيان عقيدة أهل الحق أسماها حدائق الفصول وجواهر الأصول وأهداها للسلطان فأقبل عليها وأمر بتعليمها حتى للصبيان في المكاتب وصارت تعرف فيما بعد بالعقيدة الصلاحية ومما جاء فيها:
وصانع العالم لا يحويه * * * * قطر تعالى الله عن تشبيه
قد كان موجودًا ولا مكانا ** وحكمه الآن على ما كانا
سبحانه جلّ عن المكان * * * * * وعزّ عن تغيّر الزمان
فقد غلا وزاد في الغُلوّ * * * * * من خصّه بجهة العلوِ